Super User

Super User

سيقام معرض تعليمي بمركز كوالالمبور للمؤتمرات (kuala lumpur convention centre - KLCC ) ، يضم المعرض 1000 مؤسسة تعليمية من داخل وخارج ماليزيا ، لتقديم المعلومات والمشورة حول التخصصات المتاحة، وتكاليف الدراسة، وشروط القبو. 

التاريخ: ( يوم 16 ويم 17) من شهر مارس الحالي 2013 . 

الزمن : 12 صباحاً وحتى 6 مساءاً . 

وإلى اللقاء مع معارض أخرى

    تقدم الجامعات العديد من التخصصات والبرامج الأكاديمية التي تتناسب مع مختلف الميول والاهتمامات. في هذا المقال سنعرض ما تم نشره مؤخرا في احد المواقع الأمريكية عن عشر تخصصات أكاديمية تعد الأكثر رغبة للطلاب من بين كافة التخصصات. نود أن ننوه أن عرض التخصصات بهذا الشكل لا يعني ترتيبها من حيث الأهمية أو الأفضلية، فالتخصص الأفضل بالنسبة لك هو الذي

Friday, 15 March 2013 16:55

جامعة سي جي

تعمل مجموعة جامعة SEGi في قطاع التعليم منذ أكثر من 35 عامًا، حيث بدأت باسم مركز تدريب إدارة الأعمال المنهجية في كوالا لامبور في عام 1977. وتحولت الجامعة من منح المؤهلات المهنية وتقديم الدورات الدراسية فقط إلى مؤسسة تعليمية ذات مكانة رائدة.

 

 

تضم SEGi اليوم أكثر من 28000 طالب، موزعين على ستة فروع في المدن الماليزية المختلفة. وتعتبر SEGi واحدة من أكبر مزودي خدمات التعليم الخاص في ماليزيا وتعمل من أجل توفير خدمات تعليمية على مستوى عالي من الجودة، ليست فقط معتمدة داخل ماليزيا، بل أيضًا على المستوى الدولي.

 

 

 

وقد أثمر ارتباط SEGi بالجامعات الشريكة والهيئات المهنية ومؤسسات قطاع الصناعة والحكومة عن برامج مخصصة لتلبية احتياجات كل من الطلاب وقطاع الصناعة. وقد أتاحت للجامعة شراكاتها مع الجامعات الدولية الرائدة تقديم مجموعة من البرامج المعتمدة دوليًا والتي تتماشى مع متطلبات قطاع الصناعة من خلال كليات:

 

 

 

بالإضافة إلى برامج دراسات البكالوريوس والماجستير، تقدم SEGi أيضًا دراسات مهنية وبرامج في اللغة الإنجليزية والتدريب المهني. وتحتوي هذه البرامج على مناهج شاملة مع استخدام وسائل التدريس المبتكرة مثل المحاضرات والندوات وورش العمل والعروض التقديمية، سواء من المصادر الوطنية أو الدولية.

 

 

يضم اتحاد الشركاء العالميون لجامعة SEGi جامعات شهيرة مثل جامعة شيفيلد وجامعة أبيرتاي داندي وجامعة لندن وجامعة تيسايد وجامعة سندرلاند في المملكة المتحدة وجامعة آبر أيوا في الولايات المتحدة وجامعة ساوثرن كوينزلاند في أستراليا.

 

 

شهد عام 2011 افتتاح مركز إدارة البحوث والإبداع لتعزيز الإمكانات البحثية والأكاديمية. وسيساعد هذا المركز الجديد على الاستفادة من موارد قطاع الصناعة لتمويل البحوث والتنمية.

 

 

تقدم SEGi للطلاب فرصًا للتدريب العملي والمهني من خلال برنامج شراكة الشركات الرفيعة، والذي يتكون من قائمة طويلة من الشركات متعددة الجنسيات والمكاتب الحكومية. وهذا يتيح للطلاب التعرف على طبيعة العمل من واقع الحياة وتطبيق معارفهم النظرية بشكل عملي. ويفتخر مجتمع الطلاب وفريق العمل في SEGi بالأكاديميين الذين يتميزون بمستوى عالي من الجودة والقادة في كافة المجالات ومزيج من الطلاب الماليزيين والطلاب الأجانب والذين قاموا بتدوين قصص نجاحهم الخاصة.

 

 

بقلم الدكتور ياسر بكار

 

اختيار التخصص الجامعي واحد من أهم القرارات المبكرة التي يتطلب منك اتخاذها في وقت مبكر من عمرك.. لقد سمعت عن قصص مضحكة ومبكية حول طريقة اتخاذ هذا القرار.. أود هنا أن

بقلم : فهد عبده الرفاعي -

 

أتلقى العديد من الرسائل الالكترونية من عدد من خريجي الثانوية العامة أو طلاب السنة الأولى في الكليات الهندسية وغالبا ما تدور حول سؤال واحد ولكن بصيغ متعددة .. فطالب يسأل .. ماهو أفضل تخصص في الهندسة .. وآخر يسأل عن أسهل تخصص .. وثان يستنصحني عن قسم معين .. وأخر يسأل عن المستقبل الوظيفي للتخص الفلاني وغير ذلك من التساؤلات التي تدل على حيرة السائلين ..

إن جميع من راسلوني حول هذا الموضوع يجمعهم عامل مشترك وهو ( الحرص ) ، نعم الحرص على اختيار التخصص المناسب الذي يضمن لهم مستقبلا وظيفيا أو علميا جيدا. لكن

تختلف معاهد تدريس اللغة الانجليزية في ماليزيا من حيث طرق التدريس المتبعة واغلب المعاهد تستخدم الطريقة الأمريكية أو البريطانية أو الأسترالية وكذلك تختلف المعاهد في ماليزيا من حيث عدد الساعات الدراسية من 30 ساعة أسبوعية إلى 20 ساعة أسبوعية أو أقل وتتميز المعاهد بتنوع جنسيات الطلاب أيضاً تتميز بعض المعاهد عن غيرها بأن المدرسين هم من أهل اللغة الناطقين باللغة الإنجليزية بريطانيين وكنديين وأمريكيين وأستراليين .

تعتبر ماليزيا من أفضل الدول لتعلم اللغة الإنجليزية بعد الدول الناطقة بها وذلك لأسباب منها :

• تعتبر معاهد تدريس اللغة الانجليزية في ماليزيا من اقوى معاهد تدريس اللغة في اسيا .
• النوعية والجودة التعليمية العالية وبحسب المعايير الدولية التي تشرف عليها وزارة التعليم العالي الماليزي وهيئات التقييم والسيطرة .
• الاستخدام الواسع للغة الإنجليزية يقدم تسهيلات للطلبة الذين لديهم قدرة جيدة على فهم هذه اللغة في استيعاب الدروس
إضافة إلى الطلبة الذين يريدون تطوير إمكانياتهم في هذه اللغة.
• أجور دراسية تنافسية مناسبة و مستوى معيشة مناسب يتناسب مع امكانيات المواطن العربي.
• الطابع الإسلامي الذي تنعم به الدولة.

تعتبر دراسة اللغة الانجليزية في ماليزيا من أفضل الخيارات للطلاب العرب والأجانب وتشهد ماليزيا إقبالا متزايدا
على في هذا الجانب وعلى الأخص في للدورات القصيرة او الطويلة خصوصا في فترة الاجازة
ويوجد في ماليزيا العديد من معاهد اللغة والكليات التي تعد برامج دراسية معتمدة للغة الأنجليزية
منها:

-المعهد الأمريكي ELS ( الحاصل على جائزة عام 2011 كأفضل معهد لتدريس اللغة الانكليزية في ماليزيا ) .

- المعهد البريطاني. British council 

- المعهد البريطاني Erican ( تابع لجامعة كامبردج البريطانية )

- معهد بيت اللغات The Language House

- معهد انجلش فيرست English First 

- معهد البيت العالمي International House

 

 صنفت ماليزيا خلال الأسبوع الماضي كأول دولة آسيوية من حيث التعليم باللغة الإنجليزية وذلك مقارنة بنظيراتها من دول المنطقة الآسيوية، السبب الذي دفع عبد الرحمن المجرشي وهو أحد الطلاب السعوديين المبتعثين في العاصمة الماليزية كوالالمبور، إلى الاستشهاد بهذا الخبر أمام زملائه الذين يمتعضون من الدراسة في بلد لا تعتبر الإنجليزية وهي لغة الدراسة الرسمية في البلاد اللغة الأم.

ويؤكد في المقابل، أن الدراسة باتت منتجا منافسا لشهرة ماليزيا في السياحة، واصفا الدراسة بشكل مختلف عن الدراسة التقليدية في دول العالم الثالث، إذ يقارن التعليم في الجامعة بما يراه ويلمسه في الخارج، مستطردا: «إن الدراسة في هذه البلاد لا تحمل المتناقضات، فما نتعلمه في الجامعة من أصول الهندسة والتخطيط نراه متوائما مع الشوارع التي تتبع البيئة في تخطيطها ولا تتعرض للغابات والأشجار.. أشعر أنها بيئة تعليمية مثالية».

يأتي ذلك في وقت رصدت فيه مملكة ماليزيا أخيرا نحو 110 آلاف طالب قدموا مما يربو على 95 دولة، يدرسون في جامعاتها المصنفة دوليا، فيما تفاءل خبراء في التعليم بحجم تحقيق هذا الرقم في الوقت الراهن، واصفين البلاد بمتسارعة التقدم، وأن «الآمال التي تعول عليها البلاد للوصول إلى مصاف الدول المتقدمة بحلول عام 2020 ستتحقق إذا تواصلت الجهود بهذه الدرجة العالية من الكفاءة».

وعندما يكون الحديث عن الجامعات الماليزية، فإن مؤشرات التقييم العالمية تظهر تقدما في التصنيف الخاص بالجامعات الماليزية سواء من الناحية البحثية أو الأكاديمية، مسجلة نسبا مرتفعة في ما يتعلق بنشرها بالبحوث العلمية، وأرقاما في التصنيف العالمي لأكثر من مؤسسة تقييم، تفيد بتجاوز على الأقل غالبية دول الشرق الأوسط وشرق آسيا.

 

 

 

للمتابعة

YoutubeFacebook
للتواصل
mmu
UIA
limko
uniten
city